قبائل بادية سقطرى ـ قبيلة الحرسي - سقطرى نت

موقع رسمي معتمد الإثنين 30 ربيع الأول 1439 / 18 ديسمبر 2017
جديد المقالات نساء عدن لسن من حاشية قيصر وماله «» المبادرة الخليجية كارثة لمصلحة من ؟ «» لنتفق مرة واحده بعيدا عن الأنا.... فوحدها عدن تدفع الثمن ؟!. «» لايكفي هذا ياجمال بن عمر؟؟ «» أشباح منتصف الليل (قصة قصيرة) «» عودة مغترب ( قصة قصيرة) «» روبين هود السقطري «» كرامة الإنسان السقطري في مطار موري الدولي بين الماضي و الحاضر «» قبائل بادية سقطرى ـ قبيلة الحرسي «» قبائل بادية سقطرى ـ قبيلة القيسي «»
جديد الأخبار مسابقة الوالد الوجيه :علي بن راشد العلي المعاضيد في حفظ القرآن الكريم «» محاولة إستقطاب الشباب السقاطرة من قبل الحوثيين «» بن عفرار يرفع سقف المطالب من أقليم الى دولة في حالة حكم الشيعة لليمن الشمالي «» اعلان لأمانة العامة للمجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وأرخبيل سقطرى «» تحركات مهرية ضد ضم محافظتهم الى اقليم حضرموت «» إضافة 6 نجمات إلى علم الدولة الاتحادية «» موريس: اللغة السقطرية احدى اللغات الساميه تتحدث بها أقليات سكانية في جنوب وشرق اليمن «» إستعدادات لإاقامة مهرجان يتيم سقطرى الأول «» أبدو استياءهم لضمهم الى إقليم حضرموت .. أبناء محافظتي المهرة وسقطرى يصدرون بيانا هاما بشأن إعلان الأقاليم «» دعوات لإقامة إقليم المهرة و سقطرى في أطار اتحادي الأمير " عبد الله بن عفرار" يصل إلى المهرة‏ «»



قبائل بادية سقطري





قبيلة الحرسي



الموقع: تستوطنُ هذه القبيلة السهلَ الغربي من الجزيرةِ، و الذي يطلُ على مدينةِ قلنسيةِ، و هي ضمن مجموعةِ قبائلِ شاته، التي تقعُ مضاربُها على أمتدادِ هذا السهل، و ما يتاخمهُ من جبالٍ و هضابٍ و مرتفعات، و تقطنُ هذه القبيلة تحديداً عندَ إنتهاءِ هضبةِ ستوم و بداية سهل شاته عند عقبةِ غديه و وادي ذيقوت.



الأسم: قبيلة الحرسي وفق لغة أهل المدينة و هو الأسم الرسمي حاليا، و الذي ورد ذكره في الوثائق الرسمية التي تختص بتحديد حدود القبيلة و تفصل بين أرضها و أراضي القبائل الأخرى المجاورة لها..
و السبب في ذلك أن السلاطين و كتابهم ـ رحمهم الله ـ كانوا من أهل المدينة يميلون إلى نطق حرف الخاء حاء في ذلك الوقت، و ما زال أهل المدينة يفعلون ذلك حتى الآن، وخاصة عند الحديث بلهجتهم السقطرية، و كذلك يفعلون بحرف الغين يقلبونه عينا..
فكتبوا أسم هذه القبيلة الحرسي بدلا من الخرسي بما يتماشى مع لسانهم..
على الرغم بأن الخرسي أصح على لسان أهل البادية لسببين و هما :
أولا: أن أهل البادية أصح لسان من أهل الحضر و هو شيء معروف، و ذلك لأنهم أقل إختلاطا بغيرهم كما هو حاصل عند أهل المدينة الأكثر عرضة للأختلاط و تداخل الأسن..


ثانيا: وجود وادي في منقطة القبيلة يُسمّى وادي (خارسن ) ما زال يحمل هذا الأسم حتى الآن، و تقول الحكاية بأن أحد أجداد هذه القبيلة قد سكن في ذلك الوادي حتى سُمّي بأبن خارسن، و غلب عليه أسم خرسي ( الخرسي) و تسمّت به القبيلة بعد ذلك..
و هناك رواية أخرى تقول بأن الأسم الأصلي لهذه القبيلة هو العجمي ( عجمهي ) كما تنطق هناك و لكن أسم الخرسي طغى على العجمي مع الوقت، و الدليل على ذلك بأن هناك أحدى عشائر هذه القبيلة ما زالت تحمل أسم العجمي حتى الآن، و تتفرّع هذه القبيلة إلى عشائرِ عدة منها:



ـ عشيرة عجمهي ( العجمي )
ـ عشيرةُ بر مسلهم
ـ عشيرةُ بر عبدالله
ـ عشيرة بر محمد البائدة.
ـ عشيرةُ سحجهون البائدة
ـ عشيرة بر راكعة البائدة
ـ عشيرة بر فطالة البائدة



و سحجيهون جمع، مفردهُ سحجهان، و هي من العشائرِ البائدةِ، حيثُ لم يبقَ من هذه العشيرةِ أحد، إلا من النساءِ أو أبناء النساء فقط، و هؤلاءِ لا يُعتد بهم بموجبِ العرفِ القبلي، لأنهم لا يرثونَ الأرضَ، و لا يحملون أسمَ القبيلةِ أو العشيرةِ، و لكن لهم بعضِ الحقوقِ التي يقضي بها العرفُ القبلي هناك أو الدين، علما بأنني أخالف هذه الأعراف القبلية في هذا الموضوع، و أرى بأنهم لهم جميع الحقوق التي للقبيلة، و يجب أن يحصلوا على كامل حقوقهم، و هي حقوق مشروعة لهم، و لا يجوز لأحد أن يمنعهم من الحصول على حقوقهم لمجرد أنهم أبناء نساء..

و عن عشيرة العجمي قيل بأن هذه العشيرة هي قبيلة في حد ذاتها و إن إتحادا بين قبيلة الحرسي و قبيلة العجمي حدث منذ زمنٍ بعيدٍ أدى إلى إندماج قبيلة العجمي في قبيلة الحرسي، و تحولها إلى بطن أو عشيرة من عشائرها، و ذلك بسبب قلة عدد أفراد قبيلة العجمي، و كثرة عدد أفراد قبيلة الحرسي هذا من جانب و من جانبٍ أخر بسبب التعايش و الروابط الوثيقة و التزاوج المستمر بين القبيلتين..

و لعشيرة العجمي فروع أخرى تابعة لها في مناطق أخرى من الجزيرة، مثل فرع بيت عجهام، و عجمهي حمرهي، و عجمهي جزلهي، و عجمهي فغرهي، و عجمي ديموري الذي يقطن بالقرب من مطار موري الدولي و هم ينتسبون إلى جد واحد كما ورد في بعض الوثائق، و هو الشيخ مبارك العجمي الذي له ثلاثة أولاد وهم



ـ علي بر مبارك العجمي
ـ أفض بر مبارك العجمي
ـ سليم بر مبارك العجمي







و من أهم شيوخ قبيلة الحرسي المشهورين عبر تاريخها الطويل..



ـ المقدم فطهل بر جوفة الحرسي، من عشيرة بر فطاله
ـ المقدم سليمان بر سالم الحرسي، من عشيرة بر راكعة
ـ المقدم سعد بر مسلهم الحرسي، من عشيرة بر مسلهم
ـ المقدم سعيد بر عبدالله الحرسي العجمي، من عشيرة العجمي
ـ المقدم حمد بر سعد الحرسي، من عشيرة بر مسلهم
ـ المقدم نياح بر سعيد الحرسي، من عشيرة بر مسلهم
ـ الشيخ عبدهن بن سعيد الحرسي العجمي، من عشيرة العجمي



و هذا الأخير مازال على رأس مشيخة القبيلة، أطال الله في عمره، و عضو المجلس المحلي مديرية قلنسية حالياً، و شيخ مشائخ قلنسية أيضا..
و هو من شيوخ القبائل البارزين، و المؤثرين في الجزيرة، و من الشخصيات الهامة، و أعيان مدينة قلنسية و المنطقة الغربية عموما..



فرسان القبيلة و أشهر رجالها و أعلامها في مختلف الميادين عبر تاريخها الطويل:



أولا: أشهر الشعراء:
ـ نياح بر سعيد الحرسي
ـ سالم بر محمد بر سعد بر مسلهم الحرسي
ـ سليمان بر سعيد الحرسي العجمي
ـ عبدهن بر سعيد الحرسي العجمي




ثانيا:من المشهورين بالقوة و البطولة و الشجاعة.
ـ ياعف بر عبدالله الحرسي
ـ سالم بر راكع الحرسي
ـ سعد بر مسلهم الحرسي
ـ محمد بر عبدالله الحرسي العجمي


ثالثا: من المشهورين بالغنى و المال و الجود و الكرم:
ـ أفض بر مبارك الحرسي العجمي
ـ سعد بر مسلهم الحرسي
ـ حمد بر عيسى الحرسي


رابعا: من المشهورين بالفصاحة و طلاقة اللسان و قوة الشخصية و الحكمة و رجاحة العقل:
ـ فطهل بر جوفة الحرسي
ـ سعيد بر عبدالله الحرسي العجمي
ـ حمد بر سعد بر مسلهم الحرسي
ـ نياح بر سعيد الحرسي
ـ عبدهن بر سعيد بر عبدالله الحرسي العجمي


و لهذه القبيلة تاريخ حافل بالبطولاتِ و الأمجادِ، يحكونه الأباء و الأجداد للأبناء و للأحفاد، و يتناقلونه كابراً عن كابر ، و يرونه سمّار القبيلةِ في سهراتِهم في الليالي المقمرةِ، رواية شفاهية، وهو غير مكتوب، و من هذه البطولات التي تُحكى..
أنه كانت هناك قواعد عسكرية كثيرة، جاثمة في كلِّ مكانٍ على أرضِ الجزيرةِ، لجيوشِ الاحتلالِ، التابع للدول الإستعمارية المختلفة التي أحتلت الجزيرة عبر التاريخ..
و ربما يكون هؤلاءِ من البرتغاليين أو البريطانيين، أو الأحباش أو غيرهم. و لكن للأسف لم يتسنَ لي معرفة و تحديد المرحلة التاريخية أو الفترة الزمنية التي حصلت فيها هذه الأحداث، و هو أمر يحتاج إلى المزيد من البحث و التنقيب..

و قد كانت لهؤلاء المحتلين قاعدة كبيرة تقعُ في وسطِ أرضِ قبيلة الحرسي..
و كانَ لدى هذا الجيشِ براميل تحتوي على موادٍ مشتعلةٍ، ربما تكون نفطاً أو غازاً أو ما شابه ذلك، و كانَ معهم طائر، يحرسهم ليلاً، يسمى (فورمل) و ربما كانوا يقصدون بهذه اللفظة الكلمة الإنجليزية ( فورمن)..

و يتضح لنا من أسم الطائر بأنهم بريطانيين، و إذا حاولَ أحدٌ الاقتراب من معسكرهم، صاحَ ذلكَ الطائر، بصوتٍ يشبه الجرسِ أو المنبه، فينتبه الجيشُ و يأخذ احتياطاته..
و كانَ هناك مجموعة من رجالِ القبيلةِ، معهم رجال من قبائل أخرى، الذين يتربصون بهؤلاءِ المحتلين، و يحاولون في كلِّ ليلةٍ التسللَ إلى معسكرهم، بهدفِ الوصولِ إلى هذه البراميلِ التي تحتوي على الموادِ المشتعلةِ، و سكبِ شيئٍ منها على محتوياتِ المعسكرِ و إشعالِ النار، من أجلِ حرقِ المعسكرِ على رؤوسهم بهدف خلق جو من الإرباك و البلبلة في صفوفهم، و تدمير أسلحتهم و معداتهم، تمهيدا للهجوم عليهم و قتالهم، و التنكيلِ بهم، لإجبارهم على تركِ المنطقةِ..
و لكن ذلك الطائر وقفَ لهؤلاءِ الثوارِ بالمرصادِ، و ربما يكون هذا الطائر من نوع الببغاء أو غيره، و قد تم تدريبه على الحراسةِ الليليةِ..
و كان هناك، رجل حكيم، و في رواية امرأة عجوز كانت ساحرة، فذهبَ الشبابُ إلى ذلك الرجل الحكيم أو الساحرة وفق الرواية الآخرى ليشكوا له ذلك الطائرِ الذي يصيحُ كلما حاولوا الاقترابِ من المعسكرِ..
فقال لهم أذهبوا إليهم عندَ الهزيعِ الأخيرِ من الليلِ، و أفعلوا ما تشاءون، فأن ذلك الطائر لن يصيحَ، و لن يشعرَ بوجودكم..
و عندَ حلولِ الوقت المحدد تسللت مجموعة من هؤلاءِ المناضلين من أبناءِ قبيلة الحرسي و من كان معهم من القبائل الآخرى إلى داخلِ معسكرِ الأعداء، و لم يشعرْ بوجودهم ذلك الطائرُ، و لم يصدرْ صوتاً..

فقاموا بسكبِ تلكَ المادةِ البتروليةِ حولَ المعسكرِ، و ما فيه من أثاث و براميلِ نفطٍ و أشياء آخرى، ثم أشعلوا النيرانَ، فأحترقَ المعسكرُ بالكاملِ، بكلِّ ما فيه بسببِ وجودِ براميلِ النفطِ، التي تحولت إلى قنابلٍ موقوتةٍ، و أسلحةٍ و غير ذلك..
ثم هجموا عليهم و دارت معركة شرسة حول المعسكر المحترق، فهزم الكفار هناك شر هزيمة، و أثخنوا فيهم القتل و لم ينجوْ من هؤلاءِ العلوجِ المحتلين، إلا واحد..
و قد أبقوا عليه حياً ليرسلوه إلى قاعدةٍ أخرى كانت متواجدة على مقربةٍ من قريةِ قلنسيةِ، و قالوا له أذهب إلى قائدكم العام، و أخبره بما جرى لكم هنا، و أبلغه بأنه إذا لم تغادروا الجزيرةَ، فهذا ما سوفَ يكون عليه مصير باقي قواعدكم، واحدة تلو الأخرى..
فذهبَ ذلكَ العلج إلى قائدهم العامِ، و أخبره بما حصلَ لهم، من هجومٍ مباغتٍ و كاسح و غيرِ متوقعٍ..
و عند ذلك شعرَ القائدُ العام بخطورةِ ما حدثَ فجمعَ جنوده و غادرَ الجزيرة، كما تروي الرواية..



نعود للحديثِ عن ذلكَ الطائرِ الذي صاحَ بعد أن أتت النار على كل شئ في المعسكر، و شعر باقتراب النار من قفصه، فأرسل صرخاته المدوية، بعد أن فات الآوان..
فقال الشاعر في ذلك و هو يصف حال ذلك الطائر، الذي أرسلَ صرخته متأخراً بعد أن رأي النارَ تنشرُ ألسنتها في السماءِ، و ترسلُ وهجها إلى الآفاقِ، و هو يعتقدُ بأن ما يراه إنما هو وهج الفجرِ، الذي أرسلَ أشعته الحمراء، من المشرقِ، محفوفة بنسيم الفجر العليل كالمعتادِ في كلِّ صباحِ..
و هو لا يعلم بأن ذلكَ الوهج إنما هو وهج النارِ الحمراء التي ألتهمت جماعته و متاعهم، رغم ما يملكون من أسبابِ القوةِ و المناعةِ و العدةِ و العتادِ، فلم تنفعهم أسلحتهم و قوتهم و احتياطاتهم، وقد نامَ عنهم اليومَ حارسُهم الأمين....
فقال الشاعر:





بايدك هات (فورمل) أل شينك.... صاح نجش من تار مينفج
دافـر ذي عشـبـق شيـنـــك .... و فـحـام شـــــــــــارّتــــــــن



شرح الأبيات:



بايدك: كذبت
هات: أنت
فورمل: ( فورمن) و هو أسم الطائر و هي تسمية أجنبية غير سقطرية سواء كانت فورمل أو فورمن فهي ليس من لغة أهل الجزيرة.
أل: لم
شينك: رائت
صاح: صباح
نجش: إمبلاج الفجر
من تار: من الباب و شبه الشاعر إنبلاج نور الفجر باب يفتح فيدخل منه النور و الضياء و هو تشبيه بليغ.
ماينفج: منير، و المقصود ظهور خيط الفجر أو إنبلاج نوره
دافر: لهب
ذعشبق: ذي حرف المكلية في لغة أهل الجزيرة و عشبق أسم شجرة سريعة الاحتراق كالبترول.
شينك: رائت. و الشين هي الشين السقطرية المشهورة و التي تخرج من الأضراس الجانبية لفم المتكلم. و هي كالضاد في اللغة العربية لا يستطيع النطق بها إلا السقطري الأصلي أو المتمكن من هذه اللغة أو اللهجة.
و فحام: الفحم المحترق أو الجمرات الملتهبة.
شارّتن: لهن نهم شديد، أي للجمرات نهم لألتهام أجساد الأعداء، و هو أسلوب تشبيه بليغ و مبالغة يعبر عن شدة الأحتراق و إنتشار اللهب و النار التي تأكل بنهم كل شيئ أمامها.





و المعنى هو أنك أيها الطائر أصرخْ الآن كما تشاء فلم تعدْ هناك فائدة من هذا الصراخِ لأنه قد فاتَ آوانه، و أنتهى كلُّ شيئٍ، فقد كانَ صراخك متأخراً و لم يأتِ في الوقت المناسب.

كما أنك قد كذبت إذ لم ترَ وهجَ الفجرِ في هذا الصباح كما كنت تفعل كل يوم.. و أن ما تراه ما هو في الحقيقة إلا لهب شجرةِ العشبقِ، وهي كما قلنا شجرة مشهورة بسرعةِ الأحتراقِ، لذلكَ ضربَ بها الشاعر المثلِ عن سرعةِ الاحتراقِ الذي أتى على المعسكرِ بما فيه من جندٍ و عتادٍ..
و هو أسلوب مبطن بالسخريةِ من الطائرِ الذي رفعَ عقيرته بالصياحِ متأخراً، و هو يحاولُ إقاظ أو تنبيه أصحابه..
و أنّى لهم أن يجيبونه و قد ماتوا حرقاً أو قتلاً..

و مازالت هناك أثار تلك المعركة باقية كالمنشاءات و مباني المعسكر المحترقة و الأرض و الأحجار السوداء في منطقة تسمى معايرق أي بقايا الجدران و الأطلال التي تتخلف عن الأبنية القديمة بعد تهدمها و إنذثارها، بفعل الزمن أو الهدم أو الحريق..
و هي شاهدة على ضراوة هذه المعركة الباسلة و الحاسمة و التي أنتصرت بها القبيلة على هؤلاء المحتلين هذا من جانب، و من جانب أخر، فهي تحكي بطولات و أمجاد شعب الجزيرة، و استبساله في الدفاع عن الجزيرة و حماية هويتها العربية و الإسلامية منذ أقدم العصور..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





و من رواة هذه المعركة نقلا عن أباءهم و اجدادهم..



ـ الشيخ صعايف بر سالم الحرسي رحمه الله
ـ الشيخ حمد بر سعد الحرسي رحمه الله
ـ الشيخ سليمان بر سعيد الحرسي العجمي رحمه الله
ـ الشيخ سالم بر سعيد الحرسي العجمي رحمه الله
ـ الشيخ سعيد بن حمدان الحرسي العجمي



و هذا الأخير مازال يعيش في دولة الامارات العربية المتحدة، و قد ساعدني مشكورا في الترتيب الزمني لأحداث و شخصيات و أشعار التي وردت في هذا البحث، و هو رجل كبير السن و يتمتع بذاكرة قوية و الامانة و النزاهة في النقل، و هو من رواة الشعر السقطري و الأنساب و الأحداث التاريخية..
الله يعطيه الصحة و العافية و طول العمر..
و هناك الكثير من البطولات و الوقائع و الأعمال التي قامت بها هذه القبيلة لا يتسع المجال لسردها في هذا المبحث،
و لكن قد توضع في مقالات قادمة أو في كتاب قد يصدر عن هذه القبيلة مستقبلا إنشاء الله يشتمل تاريخ هذه القبيلة بطريقة أكثر تفصيلا و شمولا لأهم الأحداث و الوقائع التي مرة بها هذه القبيلة مدعوما بشهادات و روايات كبار السن سواء من أبناء القبيلة أو بشهادات من رجال القبائل الأخرى حتى يكتسب البحث مصداقية أكبر..
و هذا المقال هو بداية لسلسلة من المقالات التي سوف نتناول فيها ما نستطيع من القبائل الغربية بشكل مبسط للتعريف بها و إعطاء القارئ نبذة بسيطة عن قبائل بادية قلنسية إنشاء الله تعالى..



بقيى لنا أن نسأل المؤرخين و المهتمين في شئوون هذه الجزيرة العظيمة، و الكتاب سواء الأقدمين منهم أو المحدثين لماذا غابت عن صفحات كتبهم مثل هذه الأحداث الجسيمة و الوقائع العظيمة التي مرت و حدثت على تراب الجزيرة، رغم تأثيرها البالغ في مجرى تاريخ الجزيرة؟؟
فإذا كانت حجتهم بأن مجرد حكايات شعبية غير مدونة فهذا صحيح و لكن يجب أن يعلموا بأن تاريخ جزيرتنا كله غير مكتوب و غير مدون لذلك يجب علينا اليوم أن نبدأ بتدوين هذا التاريخ و هذه البطولات و الأحداث و ناخذها من أفواه الرواة من كبار السن و نكتبها كما وردت لحفظها للأجيال القادمة و التي تريد أن تعرف كل شيء عن ذلك الماضي العريق..
لذلك يجب على الجميع فعل ما يستطيع من أجل توثيق تاريخنا و ثقافتنا و أخبار الأوليين من الأباء و الاجداد..
للعلم بأن هناك أحداث و أخبار و لغة و ثقافة و عادات و تقاليد نستطيع نحن اليوم الحصول عليه و تدوينه بينما لا تستطيع الأجيال القادمة فعل ذلك لذهاب الذاكرين و العارفين بهذه الأشياء لذلك فالمسؤولية على عاتقنا كبيرة..




القلنسي
تعليقات : 1 | إهداء : 0 | زيارات : 4096 | أضيف في : 08-07-1432 04:33 PM | إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF

التعليقات
102 Yemen "بن عفرار" تاريخ التعليق : 09-15-1432 08:04 AM
لا استطيع ان اعبر لك عن امتناني لكتاباتك المتكررة عن تاريخ سقطرة وحكاياتهم واشعارهم وارجو من جميع المهتمين بالجزيرة تدوين كل خاطرة لتكن للاجيال القادمة مدخل يمكنهم من معرفة مالم نستطيع ان نحققه نحن



عويس القلنسي
عويس القلنسي

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

الحجم

تقييم
1.01/10 (379 صوت)

مشاركة

جميع الحقوق محفوظة لسقطرى نت