كرامة الإنسان السقطري في مطار موري الدولي بين الماضي و الحاضر - سقطرى نت

موقع رسمي معتمد الإثنين 30 ربيع الأول 1439 / 18 ديسمبر 2017
جديد المقالات نساء عدن لسن من حاشية قيصر وماله «» المبادرة الخليجية كارثة لمصلحة من ؟ «» لنتفق مرة واحده بعيدا عن الأنا.... فوحدها عدن تدفع الثمن ؟!. «» لايكفي هذا ياجمال بن عمر؟؟ «» أشباح منتصف الليل (قصة قصيرة) «» عودة مغترب ( قصة قصيرة) «» روبين هود السقطري «» كرامة الإنسان السقطري في مطار موري الدولي بين الماضي و الحاضر «» قبائل بادية سقطرى ـ قبيلة الحرسي «» قبائل بادية سقطرى ـ قبيلة القيسي «»
جديد الأخبار مسابقة الوالد الوجيه :علي بن راشد العلي المعاضيد في حفظ القرآن الكريم «» محاولة إستقطاب الشباب السقاطرة من قبل الحوثيين «» بن عفرار يرفع سقف المطالب من أقليم الى دولة في حالة حكم الشيعة لليمن الشمالي «» اعلان لأمانة العامة للمجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وأرخبيل سقطرى «» تحركات مهرية ضد ضم محافظتهم الى اقليم حضرموت «» إضافة 6 نجمات إلى علم الدولة الاتحادية «» موريس: اللغة السقطرية احدى اللغات الساميه تتحدث بها أقليات سكانية في جنوب وشرق اليمن «» إستعدادات لإاقامة مهرجان يتيم سقطرى الأول «» أبدو استياءهم لضمهم الى إقليم حضرموت .. أبناء محافظتي المهرة وسقطرى يصدرون بيانا هاما بشأن إعلان الأقاليم «» دعوات لإقامة إقليم المهرة و سقطرى في أطار اتحادي الأمير " عبد الله بن عفرار" يصل إلى المهرة‏ «»



كرامة الإنسان السقطري في مطار موري، بين الأمس و اليوم..


ـ أ ننهئ آجئ تون كافر برعافرة!
ـ مون بر عافرة؟
ـ ذه ذننافع شيه بكودئ ذقرحانة.
ـ تووقف، و أتضع حيهئ، و هاه أجودحنكن كصيبوحة و أنافع شاكن...
ـ إنشاءالله آننهي، نفوونق موك تجدح قريري.
ـ أجدودحينكن، و ألاحيص بهى حيي، بر عيجبك لشنى ديهو بعين إفول إشوجكن ذكافر.
و في هذا الحوار يشتكي أحد العمال السقاطرى البسطاء إلى أخيه الأكبر السلطان حمد بن عبدالله بن عفرار.. و كلمة ننهئ تعني أخي الأكبر و قد يقصد بها الأكبر سنا أو مكانة، فأنت تقول لأخيك الأكبر منك في السن ننهئ، و تقول لأي شخص يكبرك سنا ننهئ أيضا، من باب الأحترام، كما تتخاطب مع السلطان كذلك بنفس الأسلوب.. و هو أسلوب التخاطب بين الحاكم و المحكوم فريد من نوعه، و ليس له مثيل في العالم.. و خاصة في الأنظمة الملكية التي عادة ما يكون فيها الملوك جبابرة، فلا يرضيهم التساوي مع الرعية و لو بالتخاطب.. و في ذلك دليل على عظمة الحضارة السقطرية لغة و عادات.. و كذلك تعني كلمة ننهئ ( الأخ الرئيس ) في الأنظمة الجمهورية الحديثة و التي تسير وفق مبادئ الثورة الفرنسية التي دعت إلى إلغاء الألقاب التي فيها الكثير من التفخيم، و التجليل و التقديس و التعظيم للحكام، و المسؤولين، و تمييزهم عن شعوبهم.. و بذلك سبقت الحضارة السقطرية الثورة الفرنسية بمئات أو ألاف السنين..

أما بر عافرة فالمقصود هنا هو المسؤول الإنلجيزي في قاعدة موري العسكرية التابعة للإحتلال البريطاني، و هو المسؤول عن بعض المشاريع البريطانية التي يعمل بها السقاطرة بأجر يومي إلا أن هذا المسؤول أو الفورمن كان يعامل السقاطرة بطريقة مهينة لكرامتهم فقرروا إرسال شخص يرفع مشكلتهم مع هذا المسؤول البريطاني إلى جلالة السلطان فذهب إليه في بيته في منطقة (علها) التي كانت مقرا للحكم في عهد ذلك السلطان.. و كان للبريطانيين بعض الإتفاقيات مع سلاطين آل عفرار منحهم بموجبها هذه القاعدة، و لكنهم كانوا يحترمون السلطان الذي كان يرفض بعض تصرفاتهم و تجاوزاتهم ضد أبناء الجزيرة، و ينكرها عليهم، و يتقيدون بأوامره بسبب تلك الإتفاقيات.. و في كل الأحوال فقد كانت تلك المخالفات و الأخطاء التي يرتكبها البريطانيون ضد شعب الجزيرة قليلة و بسيطة لا تذكر مقارنة بما حدث بعد ذلك بل و مازال يحدث حتى الآن، و خاصة في العهود المتأخرة من وجودهم في الجزيرة فقد كانوا ملتزمين بأوامر السلطان و السلوك الطيب نحو شعب الجزيرة.. أما إنجازاتهم في الجزيرة فهي ضئيلة مقارنة بالفترة الزمنية التي أحتلوا فيها الجزيرة.. فقد شقوا بعض الطرق و رصفوا بعض الطرق الجبلية بإستخدام الحجارة و صفائح من الحديد التي يتم دفنها في الأرض للتغلب على وعورة تلك المناطق الجبلية و منع إنزلاق المركبات على هذه الطرق.. و ما زالت تلك الصفائح مدفونة هناك حتى اليوم و قد أستخرج الناس الكثير منها لصناعة السكاكين من هذه الصفائح..

قام عند الفجر متذثرا بثيابه البالية متنكرا، فقد قرر أن يعمل اليوم مع العمال بعد أن أوصاهم بأن لا يحفل به أحد، أو يسلم عليه، حتى لا يشعر بوجوده بينهم ذلك الأحمر الغريب أو يعرفه!.. و أنّى له أن يميزه منهم، و أنّى له أن يفرق بين هذه الجباه و السواعد السمر بعضها من بعض.. فهو لا يتميز عنهم في شيئ، لأنه يعيش كما يعيشون و يكدح كما يكدحون، و يعمل في زراعة النخيل، و رعي الحيوانات متواضعا بسيطا، يشارك أبناء شعبه صعوبات الحياة و مشاقها، و هكذا كانوا يفعلون جميع سلاطين آل عفرار من قبله و من بعده.. فكانت اليوم، يوم عمل مختلفة عن أي يوم عمل آخر حيث شعوروا العمال السقاطرة بوجود سلطانهم المفدى يعمل بينهم، فنظر بعضهم إلى بعض يتسائلون ما الذي حصل؟! و لماذا السلطان هنا بيننا؟! وما الذي أتى به! إذن لابد أن يكون في الأمر سرّا، و لا بد أن يعرفونه.. فأراد أحدهم أن يستطلع الأمر.. فأقترب من السلطان ليسأله عن سرِّ وجوده بينهم! و ما الذي جعله يعمل في هذا العمل الشاق؟! فقال له:
ـ أننهئ إنم كون و أنم أجدحك؟
و على الفور وضع السلطان يده على فم المتحدث و هو يشير له بالسكوت و لزوم الصمت و يقول له:
ـ عاك أضاضع هاك سعت!..
لقد أراد السلطان أن يرى بنفسه ما الذي يحصل هناك؟! فقرر أن يذهب متنكرا مع العمال ليقف بنفسه على تصرف ذلك الأجنبي.. فسار ضمن العمال متدثرا برداء قديم حتى لا يُعرف، و كان يخفي عصا غليظة بين ثنايا ثيابه.. و عندما أقترب من ذلك الإنجليزي ضربه الإنجليزي بعصاه كأي عامل من العمال السقاطرة، و هو لا يعرفه و يظنه مجرد واحد من هؤلاء العمال البسطاء.. و عند ذلك أخرج السلطان سوطه من بين ثنايا ثيابه و ضرب به وجه ذلك الأجنبي.. ثم أمر بإبعاده من الجزيرة إنتصارا لكرامة الإنسان السقطري..

بينما يتعرض السقاطرة اليوم للإهانة و الإذلال بنفس المكان (مطار موري) و لا يوجد من ينتصر لهم.. و المسؤلون الموجودون اليوم لا يتحرك لهم ضمير لما يحصل للشعب من تصرفات مهينة في ذلك المطار.. إذ لم نرَ في مطارات العالم المتحضر جنود مدججين بكامل العتاد يديرون مطاراً مدنياً، و يعاملون المسافرين المدنيين بكل جلافة.. و يضربونهم بأعقاب البنادق.. و من المعروف أن المطارات و الموانئ و المنافذ البرية هي البوابات بل الشاشات التي يرى المسافرون من خلالها صورة البلد.. و أن المعاملة التي يلقاها المسافرون في هذه المنافذ تعكس لديهم مدى التطور و الرقي الذي وصل إليه هذا البلد، و مدى ملائمته من الناحية السياحية..

عويس القلنسي
تعليقات : 2 | إهداء : 0 | زيارات : 2166 | أضيف في : 08-08-1432 06:18 AM | إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF

التعليقات
101 Yemen "بن عفرير" تاريخ التعليق : 08-18-1432 08:34 AM
لا تقل لي من انا ,,, انا بذرة من تلك الامة هجرت الى مكان بعيد ونبتت واثمرت عفارير وعفريتات.
لقد اعجنتي مقدمة هذا المقال بلغة الاصل السقطرية وكذلك قصة (السومة السوداء),, نعم ان التاريخ بمفهومه البسيط هو انشودة وحكاية وقصة ومعانات امة ولغة تكتب حتى بحروف غير حروفها الاصلية,,, المهم ان نقول حكايات الاباء والاجداد ونغني اغانيهم ونحب اهلنا.


108 Yemen "عفرير" تاريخ التعليق : 08-29-1433 09:16 PM
مقال جميل ينم عن معرفة لدى القلنسي بما يدور في مطارات العالم وانا اقول له ان لا عسكرنا كعسكر العالم وكذا مواطنينا لايشبهون مواطني بقية العالم ولايدركون ان للمطار انظمة يجب ان تحترم مستمدة من انظمة دولية وان عليهم ان يفرقوا بين المطار وسوق السمك



عويس القلنسي
عويس القلنسي

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

الحجم

تقييم
1.01/10 (399 صوت)

مشاركة

جميع الحقوق محفوظة لسقطرى نت