جولة في ربوع سقطرى (حجهر دبت فهد) - سقطرى نت

موقع رسمي معتمد السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017
جديد المقالات نساء عدن لسن من حاشية قيصر وماله «» المبادرة الخليجية كارثة لمصلحة من ؟ «» لنتفق مرة واحده بعيدا عن الأنا.... فوحدها عدن تدفع الثمن ؟!. «» لايكفي هذا ياجمال بن عمر؟؟ «» أشباح منتصف الليل (قصة قصيرة) «» عودة مغترب ( قصة قصيرة) «» روبين هود السقطري «» كرامة الإنسان السقطري في مطار موري الدولي بين الماضي و الحاضر «» قبائل بادية سقطرى ـ قبيلة الحرسي «» قبائل بادية سقطرى ـ قبيلة القيسي «»
جديد الأخبار مسابقة الوالد الوجيه :علي بن راشد العلي المعاضيد في حفظ القرآن الكريم «» محاولة إستقطاب الشباب السقاطرة من قبل الحوثيين «» بن عفرار يرفع سقف المطالب من أقليم الى دولة في حالة حكم الشيعة لليمن الشمالي «» اعلان لأمانة العامة للمجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وأرخبيل سقطرى «» تحركات مهرية ضد ضم محافظتهم الى اقليم حضرموت «» إضافة 6 نجمات إلى علم الدولة الاتحادية «» موريس: اللغة السقطرية احدى اللغات الساميه تتحدث بها أقليات سكانية في جنوب وشرق اليمن «» إستعدادات لإاقامة مهرجان يتيم سقطرى الأول «» أبدو استياءهم لضمهم الى إقليم حضرموت .. أبناء محافظتي المهرة وسقطرى يصدرون بيانا هاما بشأن إعلان الأقاليم «» دعوات لإقامة إقليم المهرة و سقطرى في أطار اتحادي الأمير " عبد الله بن عفرار" يصل إلى المهرة‏ «»


الأخبار البــيئة والسيــاحة › جولة في ربوع سقطرى (حجهر دبت فهد) تصغيرتكبير | افتراضي

أضيف في : 08-28-1431 10:48 PM | المصدر : | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1332 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
جولة في ربوع سقطرى (حجهر دبت فهد)

ياسين علي صالح - سقطرى نت

شهد خريف سقطرى هذا العام حضور زخما وهائلا لأبناء سقطرى المغتربين والمقيمين في دول الخليج وخصوصا دولة الامارات العربية المتحدة

حيث طاف هؤلاء الزائرون بمختلف أعمارهم لأول مرة وقد كان في السابق لا يزورون سقطرى إلا كبار السن طاف هؤلاء في أودية وشعاب سقطرى ولاقوا الحفاوة والتكريم من أهاليهم وذويهم كما يتم استقبالهم أيضا حين تصل أقدام هؤلاء الأهالي ارض الخليج.

وقد رافقت احد الزوار القادمين من دولة الإمارات العربية المتحدة وتعرفت على بعض المناطق التي كنت أجهلهاسابقا:

حجهر بتفهد

ما يجذبك وانت ترى بام عينيك تلك المرتفعات الشاهقة التي يكسوها اللون الأخضر وبالذات في الجانب الذي يتعرض لضربات الرياح الشديدة حيث تكون هذه الرياح مصحوبة بزخات من المطر طيلة هذا الموسم من منتصف مايو وحتى نهاية سبتمبر بعكس الجانب الآخر الذي يسمى بالسقطرية (مضفع دسراب) قلما تسقط الأمطار على ذلك الجانب ومناطقه فـ ريدهن ومصالب و سعيده و عمقهن و رضهم ومنطقة حوجهل تقع في إتجاه الجنوب وأما منطقة مزرعة و فدهن وعاشه وعدونه تقع في الشمال وويصعب الوصول إليها لأنها تقع بعيد جداً عن طريق السيارة ولا توجد بهذه المناطق سوى طريق وعر شقه الأهالي في السابق ولهذه المناطق كلها مسجد صغير واحد.. مشينا سيرا على الأقدام حيث أن تلك المناطق لا يمكن الوصول إليها إلا عبر الأقدام.. نمشي رويداً رويداً من آخر موقع وصلت إليه السيارة بطريق متعرج وغير مسفلت وبعد هذا المنظر البهي ومع لحظات الأصيل بدأ هجوم البرد القارص ولا بد من اصطحاب الشال أن كنت ناوي السفر إلى حجهر للتدفئة الليلة.
في الليل يقوم الأهالي بإشعال النيران حيث لا وجود هناك للكهرباء.. تقوم النساء بجمع الحطب صباحاً. مناطق حجهر وخاصة حجهر بتفهد متناثرة هنا وهناك كمثل باقي مناطق سقطرى تجد في هذا الشق عشر بيوت وفي الجانب الآخر خمسا وفي موقع ثالث مثل ذلك وهلم جرا.
يلاحظ في مناطق حجهر الانتشار الواسع للأبقار حيث ترعى الأبقار في حجهر بشكل واسع بعكس الأغنام والضان ومن الملاحظ ايضا التقسيم العجيب لمراعي الأبقار حيث أنه لكل شخص أو كل قبيلة دبرها الخاص بها لرعي الأبقار ولا يسمح لأي شخص أن تتجاوز أبقاره مرعاها والويل لها ولصاحبها أن تعدت الخطوط المحددة ووجدت في مرعى غير مرعاها وقد يحدث الشجار بينهم. (بعكس الأغنام فيسمح لها التجول والأكل من أي مكان شاءت) تحديد المراعي لدى أهل حجهر يتم عبر بوضع على مسار الحدود أحجار كبير بين بحيث لا يمكن للأبقار تجاوزها إلا عبر الأبواب المخصصة للمشاة وسرعان ما تسد إذا فتحها غير صاحبها عند مرور وسائل المواصلات التقليدية (الحمار أو الجمال) لحمل الغذاذاء.
ونحن في طريقنا شاهدنا رجال من حجهر يحملون مواد غذائية على ظهورهم بعد انتهاء رحلة السيارة عبر الطريق الذي شقه المواطنون بأيديهم.. وبدأ الرجال يحملون مؤنهم على ظهورهم لمسافات طويلة.
وأثناء بياتنا تلك الليلة حاول أحد أفراد الرحلة الوضوء ليلا لكن شدة البردة القارص منعته من إكمال وضوءه. وفي هذه المناطق يصل البرد إلى أقصى درجاته أحيانا بحيث يستعصى على الإنسان الوضوء ولكن مع هذا أهالي هذه المناطق محافظون على أداء صلواتهم جماعة وفرادى.

ووجدنا في بعض الأدوية مزارع فيها العديد من أشجار متنوعة قد أثمرت كالموز والباباي والبرتقال والعنب والذرة الشامية ولأن سقطرى تنتميز بالكرم فقد تم إكرامنا وأكلنا من هذه الأصناف التي تنعدم في العاصمة حديبوه.

وبعد هذه الرحلة قفلنا راجعين مهرولين إلى العاصمة حديبوه لنجد الجو الحار والرياح الشديد ة التي تصل شدتها إلى 50 عقدة تقريباً في انتظارنا.

رابط الخبر : جولة في ربوع سقطرى (حجهر دبت فهد) - سقطرى نت

تعليقات الفيس بوك

جديد الفيديو


مشاركة

تقييم
1.14/10 (708 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

جديد المقالات

جديد الصور

جميع الحقوق محفوظة لسقطرى نت