السلطان بن عفرار: نرفض مشروع الضم والإلحاق لإقليم المهرة وسقطرى لحضرموت باعتباره سيطرة وتهميش للأقليات - سقطرى نت

موقع رسمي معتمد الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017
جديد المقالات نساء عدن لسن من حاشية قيصر وماله «» المبادرة الخليجية كارثة لمصلحة من ؟ «» لنتفق مرة واحده بعيدا عن الأنا.... فوحدها عدن تدفع الثمن ؟!. «» لايكفي هذا ياجمال بن عمر؟؟ «» أشباح منتصف الليل (قصة قصيرة) «» عودة مغترب ( قصة قصيرة) «» روبين هود السقطري «» كرامة الإنسان السقطري في مطار موري الدولي بين الماضي و الحاضر «» قبائل بادية سقطرى ـ قبيلة الحرسي «» قبائل بادية سقطرى ـ قبيلة القيسي «»
جديد الأخبار مسابقة الوالد الوجيه :علي بن راشد العلي المعاضيد في حفظ القرآن الكريم «» محاولة إستقطاب الشباب السقاطرة من قبل الحوثيين «» بن عفرار يرفع سقف المطالب من أقليم الى دولة في حالة حكم الشيعة لليمن الشمالي «» اعلان لأمانة العامة للمجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وأرخبيل سقطرى «» تحركات مهرية ضد ضم محافظتهم الى اقليم حضرموت «» إضافة 6 نجمات إلى علم الدولة الاتحادية «» موريس: اللغة السقطرية احدى اللغات الساميه تتحدث بها أقليات سكانية في جنوب وشرق اليمن «» إستعدادات لإاقامة مهرجان يتيم سقطرى الأول «» أبدو استياءهم لضمهم الى إقليم حضرموت .. أبناء محافظتي المهرة وسقطرى يصدرون بيانا هاما بشأن إعلان الأقاليم «» دعوات لإقامة إقليم المهرة و سقطرى في أطار اتحادي الأمير " عبد الله بن عفرار" يصل إلى المهرة‏ «»


الأخبار مــحليـــات › السلطان بن عفرار: نرفض مشروع الضم والإلحاق لإقليم المهرة وسقطرى لحضرموت باعتباره سيطرة وتهميش للأقليات تصغيرتكبير | افتراضي
وجه رسالة تحذيرية وصفت بالهامة لحضرموت وعقلائها
السلطان بن عفرار: نرفض مشروع الضم والإلحاق لإقليم المهرة وسقطرى لحضرموت باعتباره سيطرة وتهميش للأقلياتالسلطان عبدالله بن عيسى آل عفرار

أضيف في : 03-26-1435 07:50 PM | المصدر : | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 695 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
بكل مشاعر الحب والأخوة والجوار الجغرافي والعراقة التاريخية والأصالة لأبناء حضرموت وعقلاءها في الساحل والداخل، بأسم كل السقطريون والمهريون الذين حزموا أمرهم وكلمتهم اليوم على مطلبا واحد والذي لا رجعة فيه أبدا.
نعم.. يا عقلاء حضرموت.. أن المهريون والسقطريون اليوم وفي ظل ثمار الثورة المنشودة للتغيير في ظل الدولة اليمنية الحديثة "الدولة الفدرالية أو الاتحادية" قد عزموا أمرهم وقد جمعوا كلمتهم صوب تحقيق المطلب السقطري والمهري على كامل ترابه الجغرافي من عام 1967م بعيداً عن الضم والإلحاق بهم إلى أي إقليم أخر أو جغرافية أخرى.
أنّ مثل ما يسعى إليه بعض الأخوة في حضرموت من ضم المهرة وسقطرى إلى ما يسمّى بإقليم حضرموت أو الإقليم الشرقي، ومن هذا المنطلق نقول أنّ أبناء المهرة وسقطرى يرفضون هذا الضم.
ويعتبر السقطريون والمهريون اليوم مع الكثير من منظمات العالم من الأقليات لأهمية الثقافة واللغة التي يحملونها والمختلفة عن حضرموت أو غيرها من جغرافية اليمن، ولا داعي لنشرح ذلك لأن الأمر ليس ببعيد عن عقلاء حضرموت، لغة المهريين والسقطريين ليست حضرمية ولا تاريخ الثقافة كذلك.
فهل عقلاء حضرموت يدركون أن هذا الضم يعني السيطرة والتهميش للأقليات، فكيف يرضون ذلك وهم يشتكون من السيطرة والتهميش من النظامين في جنوب اليمن وشماله أيعني لهم ذلك ما يعنيه المثل "حلالا عليهم وحراما على غيرهم".
من صوت المجلس العام الذي أوصل رسالته الواضح إلى كل السياسيين في اليمن وأمانة مؤتمر الحوار الوطني الشامل والى دول راعية التسوية السياسية للأزمة اليمنية "المبادرة الخليجية" والى ممثل الأمم المتحدة الأستاذ جمال بن عمر وكذلك للأمين العام لمجلس التعاون الخليج معالي عبد اللطيف الزياني ولا ننسى أن المجلس العام سلّم رؤيته السياسية "إقليم المهرة وسقطرى" لرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي في 16 أكتوبر 2012م.
من هنا نقول للأخوة في حضرموت مثقفيهم ومفكريهم وسياسييهم وعقلاءهم لا داعي حشك العظمة في لحمة صافية يا حضرموت..
مشروعكم مشروع الضم والإلحاق مرفوضا جملة وتفصيلا..
وأنتم رجال وأخوة لنا في الجوار والدين..
أيها الحضارمة أثبتوا جدارتكم وموقفكم التاريخي والسياسي بدون المهرة وسقطرى لأن المهريون والسقطريون قد جمعوا وطالبوا ما أنتم له سامعين من تلك المطالب في ظل التغيير القادم لليمن بإذن الله..
وهو إقليم المهرة وسقطرى خيارا لا رجعة فيه

رابط الخبر : السلطان بن عفرار: نرفض مشروع الضم والإلحاق لإقليم المهرة وسقطرى لحضرموت باعتباره سيطرة وتهميش للأقليات - سقطرى نت

تعليقات الفيس بوك

جديد الفيديو


مشاركة

تقييم
1.00/10 (4 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

جديد المقالات

جديد الصور

جميع الحقوق محفوظة لسقطرى نت